مشروع مضمون %100

مشروع مضمون %100

للباحثين عن العمل وذوي الدخل المحدود واصحاب الرواتب التي لاتكفي الحاجة . والعاطلين والباب مفتوح للجميع الغني والفقير الموظف وغير موظف فقط تقدم واشرع بالعمل وقبل ذلك لابد من شرط ويسير باذن الله : "نية خالصه وصادقه لله سبحانه" المشروع هو : ((( التقوى و الإستقامة ))) لحظه أرجوك اعلم انك اعتقدت انه متعلق بالمال والوظيفه والدخل الشهري واعلم ان هذا شي مهم جدا لكن والله ليس اهم من الاخرة والاعداد لها وسيتبين لنا ذلك من كلام الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم مجالسنا تضج بالقيل والقال وربما السب والشتم بسبب قلة الوظائف والرواتب وووووو وللاسف متى غضبنا على انفسنا عندما قصرنا بما هو اهم .... تقوى الله والاستقامة والفوز برضى الله والجنة ؟ ولو حققنا هذا لفزنا بكل شي لكن للاسف استعجلنا بملذات الدنيا على الاخرة ونسينا وغفلنا ان لذة الطاعة والصبر والمصابره هي الحياة الحقيقية . والسعادة العاجلة والاجلة ليست بالمال والقصور والسيارات وووو لذلك مشروعنا مضمون الربح %100 سواء في الدنيا او الاخرة فلا نتأخر في الاقدام عليه والعمل جاهدين فيه حتى نفوز دنيا وآخرة اقرأ معي معطيات هذا المشروع : قال سبحانه : ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب ) وقال سبحانه : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ) وقال سبحانه : ( إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُون )َ الله أكبر أي حاكم وأي مسؤول وأي صاحب شركه يستطيع أن يقدم لك هذه الوعود ويضمن لك هذه الاجور والنتائج ؟ تأمل وتأملي المكسب دنيا وآخرة ومع كل اسف البعض ضاعت اوقاته لكسب الدنيا على حساب الاخرة واصبحت الدنيا شغله وهمه واعتقد ان في كسبها السعادة والراحه ابداً اجعل الآخره همك وستكسب الدنيا معها ورغما عنها باذن الله كيف هذا ؟ قال صلى الله عليه وسلم : ( مَن كانتِ الدُّنيا هَمَّهُ ، فرَّقَ اللَّهُ علَيهِ أمرَهُ ، وجعلَ فَقرَهُ بينَ عينيهِ ، ولم يأتِهِ منَ الدُّنيا إلَّا ما كتبَ لَهُ ، ومن كانتِ الآخرةُ نيَّتَهُ ، جمعَ اللَّهُ لَهُ أمرَهُ ، وجعلَ غِناهُ في قلبِهِ ، وأتتهُ الدُّنيا وَهيَ راغِمة ) ٌصحيح لنتأمّل يا أحبة هذا الحديث والوعد من الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم الذي لاينطق عن الهوى ( وأتته الدنيا وهي راغمة ) الله أكبر عد للحديث واقرأ متى تأتيك الدنيا وهي راغمة . عذرا على الاطالة لكنها خاطرة وتذكير لي ولكم اسأل الله ان يكتب فيها النفع والفائدة وان تكون سبباً في تبديل حالنا الى احسن واطيب حال في توجهنا للمولى سبحانه وتعالى .

مقالات ذات صله